Laman

Minggu, 22 Juli 2012

Kajian Shalat Taraweh 11 Rokaat (3)

KAJIAN RAMADHAN (3)


Oleh: Abdullah Afif

Dalam hadits yang menerangkan bahwa Rasulullah shallallaahu ‘alaihi wasallam Qiyam Ramadhan 11 rakaat ada seorang rawi yang bernama Isa bin Jariyah

Al Hafizh al Haitsami dalam kitab Majma'uz Zawaaid juz III halaman 224 menjelaskan:
وعن جابر قال: صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان ثمان ركعات وأوتر فلما كانت القابلة اجتمعنا في المسجد ورجونا أن يخرج إلينا فلم يزل فيه حتى أصبحنا ثم دخلنا فقلنا: يا رسول الله اجتمعنا في المسجد ورجونا أن تصلي بنا؟ قال:
إني خشيت - أو كرهت - أن يكتب عليكم".

رواه أبو يعلى والطبراني في الصغير وفيه عيسى بن جارية وثقه ابن حبان وغيره وضعفه ابن معين.

RAWAAHU ABUU YA'LAA WATHTHABARAANI FISHSHAGHIIR
WA FIIHI 'IISAA IBNU JAARIYAH WATSTSAQAHUU IBNU HIBBAAN WA GHAIRUHUU WA DHA''AFAHUU IBNU MA'IIN

Hadits diriwayatkan oleh Abu Ya'la dan ath Thabarani.
Di dalam hadits ada Isa bin Jariyah, dia ditsqahkan oleh Ibnu Hibban dan lainnya, didha'ifkan oleh Ibnu Ma'in.

Berikut adalah data-data penilaian ulama ahlujjarh watta’dil mengenai rawi tersebut:

Pertama:
Al Hafizh al Mizzi dalam kitab Tahdziibul Kamaal 22/588 (Maktabah Syamilah)

4619 - ق عيسى بن جارية الأنصاري
المدني روى عن جابر بن عبد الله الأنصاري ق وجرير بن عبد الله البجلي وسالم بن عبد الله بن عمر وسعيد بن المسيب وشريك رجل له صحبة وأبي سلمة بن عبد الرحمن بن عوف روى عنه أبو صخر حميد بن زياد المدني وزيد بن أبي أنيسة وسعيد بن محمد الأنصاري وعنبسة بن سعيد الرازي ويعقوب بن عبد الله الأشعري القمي ق قال أبو بكر بن أبي خيثمة عن يحيى بن معين ليس حديثه بذاك لا أعلم أحدا روى عنه غير يعقوب القمي
وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين عنده مناكير حدث عنه يعقوب القمي وعنبسة قاضي الري
وقال أبو زرعة ينبغي أن يكون مدينيا لا بأس به
وقال أبو حاتم عيسى الأنصاري الذي روى عن أبي سلمة روى عنه زيد بن أبي أنيسة هو عندي عيسى بن جارية
وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود منكر الحديث
وقال في موضع آخر ما أعرفه روى مناكير
وذكره بن حبان في كتاب الثقات روى له بن ماجة حديثا واحدا

Kedua:
Al Hafizh Adz Dzahabi dalam kitab Miizaanul I’tidaal 3/310 (Maktabah Syamilah)
6555 - عيسى بن جارية [ د ] الانصاري.
عن جابر.
مدنى.
وعنه يعقوب القمى، وجماعة.
قال ابن معين: عنده مناكير.
وقال النسائي: منكر الحديث، وجاء عنه: متروك.
وقال أبو زرعة: لا بأس به.

Ketiga:
Al Hafizh Ibnu Hajar dalam kitab Tahdziibuttahdziib
8/185 (Maktabah Syamilah)
384 - ق (ابن ماجة) عيسى بن جارية (5) الانصاري المدني.
روى عن جرير البجلي وجابر بن عبدالله وشريك رجل له صحبة وابن المسيب وأبي
سلمة بن عبدالرحمن وسالم بن عبدالله بن عمر.
وعنه أبو صخر حميد بن زياد وزيد ابن أبي أنيسة ويعقوب القمي وعنبسة بن سعيد الرازي وسعيد بن محمد الانصاري.

قال ابن أبي خيثمة عن ابن معين ليس بذاك لا أعلم أحدا روى عنه غير يعقوب وقال الدوري عن ابن معين عنده مناكير حدث عنه يعقوب القمي وعنبسة قاضي الري
وقال أبو زرعة لا بأس به
وقال أبو حاتم عيسى الدوري عن أبي سلمة وعنه زيد بن أبي أنيسة هو عندي عيسى بن جارية
وقال الآجري عن أبي داود منكر الحديث وقال في موضع آخر ما أعرفه ووى مناكير
وذكره ابن حبان في الثقات.
له عنده حديث جابر خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم بمكة فمر على رجل يصلي.

قلت: وذكره الساجي والعقيلي في الضعفاء وقال ابن عدي أحاديثه غير محفوظة

-------------
Penilaian dari Syaikh Al Bani

Berikut penilaian beliau sebagaimana dalam kitabnya, Shalaatuttaraawih halaman 21 (Maktabah Syamilah):
إني خشيت أن يكتب عليكم
 

 Syeikh al Albani berkata:

رواه ابن نصر والطبراني وسنده حسن بما قبله واشار الحافظ في الفتح وفي التلخيص إلى تقويته وعزاه لابن خزيمة وابن حبان في صحيحهما

catatan:
saya tidak akan mengomentara apa yang diakatakan oleh Syeikh al Albani bahwa hadits tsb sanadnya hasan

saya hanya akan mengomentari apa yang dikatakan beliau:
واشار الحافظ في الفتح وفي التلخيص إلى تقويته وعزاه لابن خزيمة وابن حبان في صحيحهما

betulkah ada isyarat penguatan dari al Hafizh Ibnu Hajar dalam kitab Fathul Bari dan at talkhis al Habir ?

Berikut apa yang dijelaskan oleh al Hafizh Ibnu Hajar
Pertama:
dalam kitab Fat-hul Baari 3/12 (Maktabah Syamilah)

ولم أر في شيء من طرقه بيان عدد صلاته في تلك الليالي، لكن روى ابن خزيمة وابن حبان، من حديث جابر،قال: "صلى بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان ثمان ركعات ثم أوتر، فلما كانت القابلة اجتمعنا في المسجد ورجونا أن يخرج إلينا حتى أصبحنا، ثم دخلنا فقلنا: يا رسول الله". الحديث، فإن كانت القصة واحدة احتمل أن يكون جابر ممن جاء في
الليلة الثالثة فلذلك اقتصر على وصف ليلتين، وكذا ما وقع عند مسلم، من حديث أنس، "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي في رمضان، فجئت فقمت إلى جنبه،فجاء رجل فقام حتى كنا رهطاً، فلما أحس بنا تجوز ثم دخل رحله" الحديث، والظاهر أن هذا كان في قصة أخرى.

kedua:
dalam kitab at Talkhiis al Habiir 2/21 (Maktabah Syamilah)
حَدِيثُ أَنَّهُ صلى اللَّهُ عليه وسلم صلى بِالنَّاسِ عِشْرِينَ رَكْعَةً لَيْلَتَيْنِ فلما كان في اللَّيْلَةِ الثَّالِثَةِ اجْتَمَعَ الناس فلم يَخْرُجْ إلَيْهِمْ ثُمَّ قال من الْغَدِ خَشِيت أَنْ تُفْرَضَ عَلَيْكُمْ فَلَا تُطِيقُوهَا مُتَّفَقٌ على صِحَّتِهِ من حديث عَائِشَةَ دُونَ عَدَدِ الرَّكَعَاتِ وفي رِوَايَةٍ لَهُمَا خَشِيت أَنْ تُفْتَرَضَ عَلَيْكُمْ صَلَاةُ اللَّيْلِ فَتَعْجِزُوا عنها زَادَ الْبُخَارِيُّ في رِوَايَةٍ فَتُوُفِّيَ رسول اللَّهِ صلى اللَّهُ عليه وسلم وَالْأَمْرُ على ذلك

وَأَمَّا الْعَدَدُ فَرَوَى بن حِبَّانَ في صَحِيحِهِ من حديث جَابِرٍ أَنَّهُ صلى بِهِمْ ثمان ثماني ) ) ) رَكَعَاتٍ ثُمَّ أَوْتَرَ فَهَذَا مُبَايِنٌ لِمَا ذَكَرَ الْمُصَنِّفُ نعم ذِكْرُ الْعِشْرِينَ وَرَدَ في حَدِيثٍ آخَرَ رواه الْبَيْهَقِيُّ من حديث بن عَبَّاسٍ أَنَّ النبي صلى اللَّهُ عليه وسلم كان يصلى في شَهْرِ رَمَضَانَ في غَيْرِ جَمَاعَةٍ عِشْرِينَ رَكْعَةً وَالْوِتْرَ زَادَ سُلَيْمٌ الرَّازِيّ في كِتَابِ التَّرْغِيبِ له وَيُوتِرُ بِثَلَاثٍ قال الْبَيْهَقِيُّ تَفَرَّدَ بِهِ أبو شَيْبَةَ إبْرَاهِيمُ بن عُثْمَانَ وهو ضَعِيفٌ وفي الْمُوَطَّأِ وَابْنِ أبي شَيْبَةَ وَالْبَيْهَقِيِّ عن عُمَرَ أَنَّهُ جَمَعَ الناس على أُبَيِّ بن كَعْبٍ فَكَانَ يُصَلِّي بِهِمْ في شَهْرِ رَمَضَانَ عِشْرِينَ رَكْعَةً الحديث

Kalau WA 'AZAAHU memang ada, tapi TAQWIYAH koq saya tidak menemukan dari kedua ta'bir diatas

wallaahu A'lam

Tidak ada komentar:

Poskan Komentar